متابعة تنسيق الجهود مع إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة

متابعة لمُخرجات المؤتمر الأول للاقتصاد الرقمي العربي الذي عُقد في أبوظبي في ديسمبر الماضي، قام وفد مجلس الوحدة الاقتصادية العربية بزيارة مقر إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة لمناقشة الخطوات المقبلة لمساندة الحكومات العربية في تحوّلها الرقمي

واجتمع سعادة د. علي محمد الخوري، مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية مع فينسينزو أكوارو، رئيس شعبة المؤسسات العامة والحكومة الرقمية في إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة مستعرضا أبرز نقاط الرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي المتمثلة بخمسة أبعاد هي الأساس الرقمي، والابتكار الرقمي، والحكومة الرقمية، والأعمال الرقمية، والمواطن الرقمي وتفصيلها إلى 50 برنامجاً من شأنها أن تؤدي إلى نجاح التحول الرقمي في الدول العربية، وتحقيق الأهداف المرجوة للرؤية الاستراتيجية

كما تم استعراض محاور تحديد الأولويات لهذه البرامج اعتماداً على مدى تعقيد التنفيذ طبقا لثلاثة معايير هي سهولة التنفيذ، وتوافر التمويل، ومخاطر الاستدامة ومدى التأثير طبقا لأربعة معايير هي النمو الاقتصادي، والأثر الاجتماعي، وتوفير الوظائف، وتحسين نوعية الحياة

وأظهرت دراسة الرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة بأن تأثير الاقتصاد الرقمي سيكون عظيماً على العالم العربي حيث أنه وبحلول عام 2030، يمكن للناتج المحلي العربي أن ينمو من 2,6 تريليون دولار أمريكي إلى 4,15 تريليون دولار أمريكي بسبب برامج الرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي. كما يمكن أن يصل إجمالي أثر النمو الرقمي في مرحلة النضج الرقمي الكامل في المنطقة العربية إلى 333 مليار دولار سنويا موجدا 60 مليون وظيفة جديدة خلال العشرين سنة المقبلة

وأعرب أكوارو عن سعادته بمُخرجات الرؤية الاستراتيجية ومستويات تعاون المنظمات والمؤسسات الدولية لإنجاحها ودعم تنفيذ برامجها فضلا عن تحقيق أهداف التنمية المستدامة العالمية، الباعث الحقيقي لدعم إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية ومساندتها للرؤية الاستراتيجية، لما لها من آثار إيجابية أهمها توفير الوظائف وتكامل الخطط التنموية للعالم العربي، وتوجيه الاستثمارات العربية والدولية لتحقيقها عبر منظومة واحدة

كما أكد أكوارو بأنه لم يمكن من الممكن ظهور هذه الرؤية الاستراتيجية من دون دعم قيادة الإمارات العربية المتحدة ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للمؤتمر الأول للاقتصاد الرقمي العربي الذي عُقد في أبوظبي في ديسمبر الماضي والذي كان نقطة الانطلاقة للرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة

وشكر سعادة د. علي محمد الخوري شعبة المؤسسات العامة والحكومة الرقمية لما بذلوه من جهد ومتابعة ومشاركة في إعداد ومراجعة الرؤية الاستراتيجية في الفترة الماضية ومواصلة التعاون بين الجهتين لتحقيق الطموحات المشتركة لصالح المجتمعات العربية