مملكة البحرين تعزز مركزها المالي والتقني بالاستثمار في تكنولوجيا الحلول المالية

تستقطب مملكة البحرين بسمعتها ومكانتها بوصفها مركزاً مالياً ومصرفياً واقتصادياً مهماً في المنطقة كبرى الشركات العالمية في مجالات تكنولوجيا الحلول المالية والاتصالات لافتتاح مراكز إقليمية فيها كان آخرها إعلان أمازون لخدمات الإنترنت التابعة لشركة أمازون.كوم عن افتتاحها لما سيطلق عليه “منطقة بنية تحتية” في الشرق الأوسط بحلول مطلع عام 2019.

وتم استعراض خطط تعزيز مملكة البحرين لمكانتها في البنى التحتية للحلول المالية خلال لقاء د. علي الخوري، مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية ورئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي مع سعادة السفير/ الشيخ خالد بن عبدالله بن علي آل خليفة، سفير مملكة البحرين في الإمارات العربية المتحدة.

وعرض د. الخوري ملامح استراتيجية الاقتصاد الرقمي العربي والدور الهام الذي يمكن أن تقدمه المملكة من خبرات وكفاءات في الوقت الذي تتربع فيه البحرين في المرتبة الثانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤشر ممارسة الأعمال وفقا لتقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2017 الصادر عن البنك الدولي.

وأعرب سعادة السفير/ الشيخ خالد بن عبدالله بن علي آل خليفة عن سعادته بدراسة الرؤية العربية المشتركة في الاقتصاد الرقمي التي يقوم بها مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في جامعة الدول العربية بقوله: “تأتي هذه المبادرة بالوقت المناسب لمواكبة التطورات المتسارعة حول العالم للتحوّل الرقمي وتمكين الدول العربية من القيام بدورها في تعزيز مستويات نمو الاقتصاد العالمي. ومن شأن هذه الاستراتيجية دعم وتعزيز الرؤية الاقتصادية 2030 التي أطلقها مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين بمحاور الاستدامة والعدالة والتنافسية، فضلا عن جهود التحول الرقمي السحابي في البحرين لتوفير التكنولوجيا المناسبة لقطاعات الأعمال المتنوّعة”.

ومن الجدير بالذكر إطلاق مجلس التنمية الاقتصادية لمركز “خليج البحرين للتكنولوجيا المالية”، الذي يعد أكبر مركز للتكنولوجيا المالية في الشرق الأوسط وأفريقيا ويوفر حاضنات لدعم الشركات الناشئة في التكنولوجيا المالية الذكية. كما يعد مشروع رأس المال الاستثماري “صندوق الصناديق” من المشاريع الرائدة للاستثمار وتمويل المشاريع الناشئة لحلول التكنولوجيا المالية بحجم يبلغ 100 مليون دولار.