خلال فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الدولي لتكنولوجيات الاقتصاد الرقمي “سيملس شمال أفريقيا 2019”

“مجلس الوحدة الاقتصادية” يؤكد على دور التكنولوجيا المالية في تلبية تطلعات شباب الأمة العربية.. وتعزيز النمو الاقتصادي بالمنطقة

 

القاهرة 18 يونيو 2019

انطلقت فعاليات اليوم الثاني والأخير للمؤتمر الدولي لتكنولوجيات الاقتصاد الرقمي “سيملس شمال أفريقيا 2019”  أمس الثلاثاء، بحضور معالي د. طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، وعدد من كبار المسئولين، حيث استهلت فعاليات المؤتمر بكلمة من السفير محمد الربيع الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية، أعقبها كلمة لسعادة د. علي محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية ورئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي، والتي أكدوا خلالها أن التكنولوجيا المالية داعم رئيسي لاقتصاديات الدول العربية، كما أنها تسهم في تلبية تطلعات شباب الأمة التي تتطور وفقاً للمعطيات العالمية على الساحة الاقتصادية.

وتطرق ممثلو مجلس الوحدة الاقتصادية التابع لجامعة الدول العربية الى خطط “الجامعة” لتعزيز التحول الرقمي بدول المنطقة، والتي تأتي في مقدمتها إصدار المسودة الأولى للرؤية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي، والتي بدورها ستسهم في العمل على التحول للاقتصاد الرقمي بالدول العربية، بما يعزز من معدلات النمو الاقتصادي بالمنطقة، حيث تتضمن خطط جامعة الدول العربية نحو ٥٠ مشروعاً لصالح التحول الرقمي في كافة الدول العربية.

كما شهدت فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر سيملس شمال أفريقيا 2019 عدد من محاضرات الخبراء، وأعمال جلسات المؤتمر، حيث تناول المتحدثون الرئيسيون العديد من الموضوعات الهامة الخاصة بالمحورين الرئيسيين للمؤتمر “التكنولوجيا المالية” و”التجارة الإلكترونية”، مثل مستقبل الأعمال المصرفية في ظل تطور التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، ومواجهة تحديات الابتكار في مجال الخدمات المصرفية الرقمية، ودور التكنولوجيا في تشكيل مستقبل الخدمات المالية، والموازنة بين المخاطر والابتكار في القطاع المصرفي، وأفضل السبل للاستثمار في مجال التكنولوجيا المالية وعوائدها.

كما استمر الإقبال الكبير من المشاركين والزوار ـ لليوم الثاني على التوالي ـ لزيارة المعرض الذي تم تنظيمه على هامش المؤتمر للتعرف على أحدث تطبيقات استخدامات التكنولوجيا المالية على أرض الواقع، والتي تقدمها 50 من كبرى الشركات والمؤسسات المتخصصة في مجال الابتكار والتكنولوجيا المالية.

وجديراً بالذكر أن معالي د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء المصري، افتتح فعاليات مؤتمر “سيملس شمال أفريقيا 2019” أمس الأول، بحضور معالي د. طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، والسادة وزراء التضامن الاجتماعي، والعدل، والتموين والتجارة الداخلية، وشئون مجلس النواب، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، والتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزير النقل، وممثلي جامعة الدول العربية وهم: معالي السفير حسام زكي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، ومعالي السفير محمد الربيع الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية، ومعالي عاطف حلمي رئيس الجمعية العمومية للاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي، وسعادة د. على محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية ورئيس الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي.

واستضاف البنك المركزي المصري فعاليات المؤتمر التكنولوجي الأهم بقارة أفريقيا ـ التي استمرت على مدار يومين ـ للعام الثاني على التوالي، والمُقام بالتعاون مع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، وجامعة الدول العربية، وبمشاركة المعهد المصرفي المصري. كما شارك بالمؤتمر عدد من قيادات البنك المركزي والقطاع المصرفي، وأكثر من 1400 مشارك من داخل وخارج مصر، و150 من أبرز الخبراء العالميين والمحليين في مجال التكنولوجيا المالية، والمدفوعات، والتجارة الإلكترونية بجانب عدد كبير من شركات التكنولوجيا المالية الناشئة.

-انتهي-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *