عرض برامج الرؤية الاستراتيجية ذات الأولوية في مؤتمر الحكومات والمدن الذكية في دول مجلس التعاون الخليجي

قام الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي بعرض البرامج ذات الأولوية والمنبثقة عن الرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي وذلك خلال أعمال مؤتمر الحكومات والمدن الذكية في دول مجلس التعاون الخليجي الذي أقيم مؤخرا في إمارة دبي في الإمارات العربية المتحدة

وقام باتريك الأسطا، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي بتبيان أهداف الرؤية الاستراتيجية وتأثيرها الإيجابي على الاستقرار السياسي والاجتماعي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وخلق فرص عمل وتعزيز النمو الاقتصادي في المنطقة العربية

ومن أبرز البرامج التي تم استعراضها تطوير البنى التحتية للإنترنت في جميع أنحاء الدول العربية لتعزيز النطاق العريض والشمول الاجتماعي والاقتصادي في إطار المنظومة الرقمية، وتأطير عمل دعم عمليات التحول الرقمي العربي والإشراف على جميع الأنشطة التقنية والتشريعية والسياسات المطلوبة، بالإضافة إلى إنشاء مراكز عالمية المستوى للابتكار ودعمها ببرنامج للجوائز تحفيزا لجهود البحث والتطوير

كما اشتملت البرامج على منصة التعليم الرقمي المتكامل وبرنامج التطبيب عن بُعد لتسهيل إدارة خدمات الرعاية الصحية ووصولها للجميع لتحسين نوعية الحياة المعيشية والصحية للمجتمعات العربية، وبرنامج التحوّل الرقمي للخدمات الحكومية بالإضافة إلى المسرعات الذكية للزراعة والغذاء. كما تم تسليط الضوء على برنامج تطوير الهويات الرقمية بهدف الاعتماد على الهوية الإلكترونية كحل رقمي لإثبات هوية المواطنين وتوفير الكثير من التكاليف والجهد والوقت وترسيخ المساءلة القانونية في ظل تصاعد عمليات التجارة الإلكترونية في المنطقة العربية. وتم تصميم برنامج يعني بتعزيز مفهوم السوق العربي الإلكتروني الموحّد لدمج معظم وظائف التجارة البينية العربية وبالتكامل مع السلطات المالية والجمركية وغيرها من الهيئات المعنية في المنطقة العربية

وتبلغ إجمالي قيمة الاستثمار في البرامج الـ11 ذات الأولوية مليار و375 مليون دولارا أمريكيا يتضاعف تأثيرها على تعزيز النمو الاقتصادي، حسبما تظهره الدراسات والتجارب، بخمس مرات مقارنة بالطرق التقليدية الأخرى خلال نفس الفترات الزمنية، وهو ما يجعل التحوّل الرقمي في الرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة أهم مسرع للنمو الاقتصادي على مستوى العالم العربي اليوم