رئيس جمهورية غينيا يشيد بجهود جامعة الدول العربية ومبادرة الإمارات المتمثلة في الرؤية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي

غينيا 26 يونيو 2019

أشاد فخامة رئيس جمهورية غينيا (ألفا كوندي) بجهود جامعة الدول العربية، ومبادرة حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في تطوير الرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي، حيث أشار إلى أنها تعد مرجعاً معرفياً مهماً يمكن الاستفادة منها في البلدان الإفريقية لتطوير البنى التحتية التكنولوجية والاقتصادية، وبما يدعم المشاريع التنموية، ويعزز من فرص النمو الاقتصادي.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس جمهورية غينيا لوفد مجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية برئاسة سعادة د. علي محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، والوفد المرافق في مقر الرئاسة الجمهورية بالعاصمة كوناكري بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين في الحكومة الغينية.

 

كما وأشار فخامة الرئيس الغيني خلال لقائه بالوفد إلى العلاقات الأخوية المتينة التي تربط جمهورية غينيا ودولة الإمارات العربية المتحدة، على صعيد العلاقات الثنائية أو موقف البلدين من ملفات وقضايا دولية، مشيداً بالإنجازات الملفتة التي تحققت في ظل القيادة الحكيمة لدولة الإمارات، وحرص بلاده على تعزيز العلاقات بمختلف الصعد.

وأثنى من جهته سعادة د. علي محمد الخوري باهتمام الجانب الغيني بتبني مشاريع ومبادرات الرؤية الاستراتيجية العربية للاقتصاد الرقمي، وتعميم هذه الرؤية والاستفادة منها في تحسين المنظومة الاجتماعية والاقتصادية في غينيا ودول إفريقيا، وهي تعكس رؤية قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة المبنية على نشر المعارف والتجارب الناجحة، وتأكيد لأهداف مجلس الوحدة وجامعة الدول العربية الساعية لتعزيز العلاقات الدولية ونقل الخبرات العربية لما يخدم ازدهار البلدان الصديقة وشعوبها.

وتهدف الرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي التي أطلقتها جامعة الدول العربية، في مؤتمر أبوظبي خلال شهر ديسمبر 2018، باستضافة كريمة من صاحب السمو الشيخ/ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى تفعيل وتعزيز التعاون المشترك المبني على المعرفة الرقمية، وتطوير البنى التحتية التكنولوجية والتشريعية، ودعم خطط التحول الرقمي والتطور التكنولوجي في الدول العربية، حيث تضمنت المسودة الأولى نحو ٥٠ مشروعاً ريادياً لصالح التحول الرقمي في كافة الدول العربية.

 

كما وقدم سعادة مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية هدية تذكارية إلى فخامة الرئيس الغيني عبارة عن سيف مصنوع باليد، موضحاً بأن السيف يشار إليه في الموروث والثقاقة العربية عبر التاريخ كرمز للقوة والعدالة. وأعرب فخامة الرئيس عن شكره وتقديره لهذا الإهداء متمنياً التوفيق والنجاح للوفد خلال فترة إقامته في الجمهورية.

-انتهى-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *