رئيس الوزراء الغيني يصدر قرار بتعيين د. علي محمد الخوري مستشاراً خاصا للحكومة الغينية للاستفادة من خبراته في مجال التحول الرقمي وتطوير الاقتصاد الرقمي

غينيا 26 يونيو 2019

أصدر معالي رئيس وزراء جمهورية غينيا (إبراهيم كاسوري) قراراً بتعيين سعادة الدكتورالمهندس / علي محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي بجامعة الدول العربية، كمستشار خاص للحكومة الغينية للاستفادة من خبراته في مجال التحول الرقمي وتطوير أسس الاقتصاد الرقمي.

وأشاد معالي رئيس وزارء جمهورية غينيا خلال لقائه مع وفد مجلس الوحدة الاقتصادية العربية بالخبرات المتراكمة التي يحملها د. علي محمد الخوري، والتي نتجت عن تصنيفه في 2018 كأحد أهم 100 شخصية دولية ساهمت في تطور تطبيقات الحكومة الرقمية على مستوى العالم، وجاء في المرتبة الـ 23 وكشخصية عربية وحيدة، والتي نشرتها مؤسسة (Apolitical) والمدعومة من الاتحاد الأوروبي والمنتدى الاقتصادي العالمي.

ومن جهته، تقدم سعادة د. علي محمد الخوري بالشكر والتقدير إلى الحكومة الغينية على هذه ثقة الحكومة الغينية بتعيينه مستشار خاصا لها، مُبدياً استعداداه بالعمل مع الفريق الوزاري المشكل من الحكومة الغينية، لتطوير ودعم خطط التحول الاقتصادية والاجتماعية في جمهورية غينيا وتعميمها إلى الدول الإفريقية المجاورة.

ورفع الخوري آيات الشكر والتقدير إلى قيادة دولة الإمارات على دعم وتمكين الشباب الإماراتي، وحرص الدولة على إنتاج ونشر المعرفة داخل وخارج حدودها وتسخير قدراتها في خدمة التنمية المستدامة بالمجتمعات العربية والمجتمع الدولي، وهي رؤية حكيمة يحرص على تنفيذها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

كما تقدم بالشكر والإمتنان بإسمه وبإسم مجلس الوحدة الاقتصادية العربية وجامعة الدول العربية إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمه لمشروع الرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي، ولأهدافه السامية المتمثلة في دعم الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي في البلدان العربية، والتي تجاوزت اليوم لتصل إلى خارج نطاق المنطقة العربية.

كما وشكر الخوري الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على متابعته الدائمة لهذا المشروع ورؤية سموه في أن يكون هذا المشروع داعماً لمفاهيم الابتكار والإبداع وتوظيف التكنولوجيا في المنطقة العربية لما فيه خير الشعوب والبلدان.

كما وخص د. الخوري بالشكر والتقدير إلى معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية ومعالي الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية على دعمهم وفتح المجا لهذا التعاون العربي الإفريقي.

نبذة عن السيرة الذاتية لسعادة د. علي محمد الخوري:

  • حاصل على شهادة دكتوراة الهندسة في إدارة المشروعات الاستراتيجية من جامعة وريك البريطانية العريقة، وماجستير العلوم في إدارة المعلومات من كلية العلوم الإدارية جامعة لانكستر، وبكالوريوس العلوم في تكنولوجيا المعلومات من جامعة مانشستر البريطانية.
  • زميل وأستاذ المعهد البريطاني للتكنولوجيا في لندن – حصل على درجة “بروفيسور” في عام 2012.
  • تم تصنيفه في 2018 كأحد أهم 100 شخصية دولية ساهمت في تطور تطبيقات الحكومة الرقمية على مستوى العالم، حيث جاء في المرتبة الـ 23 وكشخصية عربية وحيدة، والتي نشرتها مؤسسة (Apolitical) والمدعومة من الاتحاد الأوروبي والمنتدى الاقتصادي العالمي.
  • يشغل حالياً منصب مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية ومسؤولاً عن ملف الاقتصاد الرقمي العربي بجامعة الدول العربية. كما أنه يشغل وظيفة مسؤول حكومي بارز في دولة الإمارات العربية المتحدة.
  • شغل مناصب استشارية عديدة في مؤسسات دولية مختلفة من أبرزها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنتدى الاقتصاد العالمي ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية.
  • يعد من المفكرين والباحثين في مجال التطوير الحكومي والتخطيط الاستراتيجي وإدارة المشاريع الحكومية، ومهتما بمجال بناء مجتمعات المعرفة المستدامة وأسس تطوير وإدارة الاقتصادات الرقمية.
  • له أكثر من 100 كتاب وبحث علمي، وقد صنفت مكتبة الأمم المتحدة في نيويورك وواشنطن هذه المؤلفات بـ (مصادر علمية ثمينة وقيمة).
  • شارك في في إعداد دراسات وتقاير دولية مختلفة مع الأمم المتحدة ومنتدى الاقتصادي العالمي وجامعة الدولة العربية، وقد تم تكريمه ومنحه العشرات من الجوائز المحلية والدولية.
  • بخبرة تتجاوز 28 عاما، أشرف على إدارة وتنفيذ عدد كبير من مشاريع البنى التحتية الناجحة في القطاع العام في دولة الإمارات، وساهم في إنجاز خطة حكومة الإمارات في تنفيذ مشروع الهوية الوطنية.
  • حصلت المشاريع التي قام بإنجازها على إشادة محلية ودولية واسعة، وجوائز تقديرية من حكومة الإمارات، ومنظمات دولية مثل الأمم المتحدة كأفضل الممارسات في القطاع العام.
  • له أكثر من 20 ملكية فكرية في مجالات إدارية وتكنولوجية مختلفة، تشمل منهجيات وأطر عمل لمعالجة كثير من التحديات التي تواجهها المؤسسات على مستوى العالم.
  • ساهم في تأسيس الاتحاد العربي للتجارة الإلكترونية في 2016 والاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي في 2018 التابعين لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية، كمؤسسات تساهم في دعم التحول الرقمي العربي ونمو الاقتصادات العربية.
  • شارك في قيادة فريق مشروع تطوير الرؤية الاستراتيجية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي والتي تهدف إلى بناء مقومات الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي من خلال توظيف التكنولوجيات المتقدمة في تطوير القطاعات الحيوية مثل التعليم والصحة والصناعة والزراعة في المنطقة العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *