خلال كلمته بالمؤتمر الدولي لتكنولوجيات الاقتصاد الرقمي “سيملس شمال أفريقيا 2019”

السفير محمد محمد الربيع: نسعى الى تعزيز التكنولوجيا المالية بدول المنطقة عبر الرؤية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي

 

القاهرة 17  يونيو 2019

أكد معالي السفير محمد محمد الربيع الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية، أن “الجامعة” تسعى الى تعزيز استخدام التكنولوجيا المالية بدول المنطقة العربية، إيماناً منها بأهمية دورها في زيادة معدلات النمو الاقتصادي بالمنطقة، فضلاً عن قدرتها على الوفاء بتطلعات جيل الشباب الذي يمثل النسبة الأكبر من شعوب الوطن العربي، ويدعم قدراته على الإنتاج والإبداع والابتكار والريادة في مجالات الاقتصاد الرقمي، ليقوم بدوره الطبيعي في نهضة مجتمعاته وأمته العربية، وذلك عبر إصدار جامعة الدول العربية للمسودة الأولى للرؤية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي، والتي تهدف إلى تفعيل وتعزيز التعاون العربي المشترك المبني على المعرفة الرقمية، وتطوير البنى التحتية التكنولوجية والتشريعية، ودعم خطط التحول الرقمي والتطور التكنولوجي في الدول العربية.

وأوضح خلال كلمته بفعاليات اليوم الثاني من مؤتمر “سيملس شمال أفريقيا 2019” الثلاثاء، أن جامعة الدول العربية وضعت نحو ٥٠ مشروعاً ريادياً لصالح التحول الرقمي في كافة الدول العربية، مع الأخذ في الاعتبار الظروف الاقتصادية والاجتماعية لكل دولة وفقاً للدراسات التي أجراها مجلس الوحدة الاقتصادية للخروج بالمسودة الأولى للرؤية العربية المشتركة للاقتصاد الرقمي، وذلك ضمن جهود جامعة الدول العربية في مواكبة التحولات العالمية الكبيرة في مجالات الاقتصاد الرقمي عن طريق حشد القدرات العربية والخبرات الدولية وتفعيل التعاون العربي المشترك لتحقيق مجموعة من الأهداف الإيجابية التي من شأنها النهوض بالمجتمعات العربية.

وأضاف معالي محمد الربيع أن التشارك بين الدول العربية وتضافر الجهود وتعزيز أوجه التعاون للتحول الرقمي عامل رئيسي لبناء القدرات الإنتاجية التي تتناسب مع الاقتصاد الرقمي الجديد، مؤكداً على دور فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وحكومته في التحول الكامل الى الاقتصاد الرقمي، مشيراً إلى أن البرنامج الوطني للإصلاح الاقتصادي المصري تضمن نظرة شاملة لتحسين الاقتصاد بالبلاد.

-انتهي-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *