الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة

Share On:

د. م. علي محمد الخوري
تتويجا لجهود استمرت لأكثر من نصف قرن للعديد من المؤسسات الدولية وغير التجارية ومن ضمنها الأمم المتحدة مؤسساتها، فقد أقرت الأمم المتحدة أهداف التنمية المستدامة

الـ17 لخطة التنمية المستدامة لعام 2030 والتي دخلت حيز التطبيق الرسمي في 1 يناير 2016، وكان قادة العالم قد أقروا اعتمادها في سبتمبر 2015 في قمة أممية تاريخية.  وستعمل البلدان خلال السنوات الخمس عشرة المقبلة — واضعة نصب أعينها هذه الأهداف الجديدة والتي تنطبق عالمياً على الجميع.

وسنستعرض بشكل عاجل أهم الأهداف الخاصة بكل موضوع، حيث ركزت هذه الأهداف على حشد الجهود للمواضيع الرئيسية الأربعة التالية ويتفرع عنها السبعة عشر هدفاً:

  • القضاء على كافة أنواع المعاناة الإنسانية:

الهدف 1 : القضاء على الفقر بجميع أشكاله في كل مكان.

الهدف 2 : القضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي والتغذية المحسّنة وتعزيز الزراعة المستدامة.

الهدف 3 : ضمان تمتّع الجميع بأنماط عيش صحية وبالرفاهية في جميع الأعمار.

الهدف 4 : ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلّم مدى الحياة للجميع.

الهدف 5 : تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين كل النساء والفتيات.

الهدف 6 : ضمان توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع.

الهدف 10 : الحد من انعدام المساواة داخل البلدان وفيما بينها.

الهدف 16 : السلام والعدل والمؤسسات القوية.

  1. معالجة الآثار البيئية الضارة:
    1. الهدف 13 : اتخاذ إجراءات عاجلة للتصدي لتغير المناخ وآثاره.
    2. الهدف 14 : حفظ المحيطات والبحار والموارد البحرية واستخدامها على نحو مستدام لتحقيق التنمية المستدامة.
    3. الهدف 15 : حماية النظم الإيكولوجية البرية وترميمها وتعزيز استخدامها على نحو مستدام، وإدارة الغابات على نحو مستدام، ومكافحة التصحر، ووقف تدهور الأراضي وعكس مساره، ووقف فقدان التنوع البيولوجي.
  2. المدن الحديثة والطاقة:
    1. الهدف 7 : ضمان حصول الجميع بتكلفة ميسورة على خدمات الطاقة الحديثة الموثوقة والمستدامة
    2. الهدف 11 : جعل المدن والمستوطنات البشرية شاملة للجميع وآمنة وقادرة على الصمود ومستدامة
  3. الإدارة الاقتصادية من أجل حياة أفضل للبشر:
    1. الهدف 8 : تعزيز النمو الاقتصادي المطرد والشامل للجميع والمستدام، والعمالة الكاملة والمنتجة، وتوفير العمل اللائق للجميع
    2. الهدف 9 : إقامة بنى تحتية قادرة على الصمود، وتحفيز التصنيع الشامل للجميع والمستدام، وتشجيع الابتكار
    3. الهدف 12 : ضمان وجود أنماط استهلاك وإنتاج مستدامة.
    4. الهدف 17 : تعزيز وسائل التنفيذ وتنشيط الشراكة العالمية من أجل التنمية المستدامة.

وهكذا تعاملت هذه الأهداف السبعة عشر مع الإنسان كأهم هدف، ومع بيئته المحيطة بما فيها بيئة السكن التي يعيش بها أو الاقتصادية التي يعمل ويرتزق منها، وهذا التكامل الكبير والنظرة الشمولية التي انطلقت منها الأهداف الاستراتيجية السبعة عشر يهدف في تكامله لتحقيق الاستدامة والتنمية، كما ويُنظر إلى أن إهمال بعض جوانب هذه الاستراتيجية، والتركيز على البعض الآخر، قد يسبب عرقلة للاستدامة بل وتحدث خللاً وتشتيتاً للجهود الكلية للتنمية المستدامة، مما سيكون له أثر ضار على منظومة حياة الانسان وبيئته التي يتفاعل معها.

د. م. علي محمد الخوري

مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية ورئيس الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي